الخميس، 12 أبريل، 2012

كمال : هو انا اسيب الحضرى فى الاهلى واطفش ينطلى فى المقاصه

كتب : نائب مساعد الزعيم



اكد مصطفى كمال حارس مرمى المقاصة انه لن يجلس احتياطيا  فى حاله تعاقد مصر المقاصة مع عصام الحضرى حارس المريخ السودانى .

وقال كمال فى حوار ل"اهرام سبورت " عمري الآن 37 عاما وأرفض أن أكون احتياطيا للحضري في هذا التوقيت، أعتقد أننى سأقضى في الملاعب عامين آخرين وبعدها سأعتزل ومن المنطقي أن أشارك بصفه أساسية حتى لو في نادي أضعف من المقاصة.

وهذا نص الحوار كاملا


مصطفى كمال رحلة طويلة مع الساحرة المستديرة لا يعرف البعض عنها الكثير خاصة بعد رحيلك من الأهلى، كيف كان المشوار؟

رحلتي مع كرة القدم بدأت في قطاع الناشئين بالأهلى ثم تم تصعيدي للفريق الأول وظللت احتياطيا للنجم أحمد شوبير ما يقارب 7 سنوات دون أن أشارك أساسيا ثم احتياطيا للحضري 3 سنوات رغم أنني كانت الحارس الأساسى في المنتخب الأوليمبي والحضري هو الاحتياطي لي ثم رحلت عن الأهلى موسم 2000 ولعبت لعدد من الأندية هي القناة والمعادن وإنبي والإنتاج الحربي وأخيرا المقاصة الذي وجدت فيه راحتي واستقراري لذا فأعتقد أن الاعتزال ربما يكون هنا.

ولماذا طلبت الرحيل بعد نهاية الموسم الماضي طالما ترغب الآن في الاستمرار حتى الاعتزال بالمقاصة؟

لم أطلب الرحيل عن المقاصة مطلقا ولكني تحدثت مع مسئولي الفريق أنه في حالة التعاقد مع عصام الحضري فلا مكان لي مع الفريق.

لماذا؟

لأن عمري الآن 37 عاما وأرفض أن أكون احتياطيا للحضري في هذا التوقيت، أعتقد أننى سأقضى في الملاعب عامين آخرين وبعدها سأعتزل ومن المنطقي أن أشارك بصفه أساسية حتى لو في نادي أضعف من المقاصة.

أفهم من كلامك أنك ترفض الجلوس احتياطيا؟

لم اقصد ذلك، أنا لاعب في صفوف الفريق وأحترم قرارات الجهاز الفني وتاريخي يشهد بأننى لم أثر مشكلة واحدة طول حياتي، لكن الحضري في هذا التوقيت سيلعب أساسيا على حسابي بغض النظر عن المستوى الفني حيث أن عامل الشهرة والنجومية يقف إلى جانبه.

وهل من المفارقة أنك تركت الأهلى وقت أن كان الحضري أساسيا وكنت ستترك المقاصة بسبب قدوم الحضري؟

بالتأكيد هي مفارقه عجيبة ولكن الحمد لله لم تحدث لأننى أشعر براحة نفسية في المقاصة وأود الاستمرار هنا إلى ابعد مدى.

كيف ترى الموسم الأول مع المقاصة؟

ناجح بدون شك، استطاع الجهاز الفني بقيادة طارق يحيى المدير الفني للفريق التعامل بحرفية شديدة مع لاعبيه وقدمنا مستويات فنيه رائعة.

وما رأيك في الصفقات التي عقدها الفريق مؤخرا؟

أهداف مسئولي الفريق في الموسم الأول كانت رغبة إثبات الذات ورغم ذلك قدمنا مستويات رائعة وكنا قريبين جدا من المركز الرابع والموسم القادم الطموح مختلف، لذا ضم الجهاز الفني عدد رائع من اللاعبين منهم أسامة حسنى وهاني سعيد وأمير عزمي وجمال حمزة وغيرهم.

وكيف ترى الدوري الموسم المقبل؟

سيكون دوري قوى جدا ومجهد إلى أبعد الحدود لزيادة عدد الفرق إلى 20 ولكننا مستعدون لذلك

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق