الجمعة، 13 أبريل، 2012

جدل حول ابو اسماعيل وسباق الرئاسة

alt

كتب : مصطفى رضا

صرحت سحر جعاره الكاتبه الصحفيه ان قانون العزل السياسي صمم خصيصا من أجل عمرسليمان وعمرو موسي من انتخابات الرئاسه وكان لابد محاكمه  مبارك في محكمه ثورية تحت بند الفساد السياسي وانا أتوقع بخروجه من القضيه( برائه ممن ينسب اليه)وقد صرح المجلس من قبل لم نقصي احد امام   الصحفين .اما بخصوصا عمرو موسي كيف حضر الاجتماع الخاص بحزب الوسط علي أقصاء الفلول من المشاركه في الانتخابات وهو كان يعمل في نظام   مبارك الفاسد  وأناعلاقتي بمرشحي الرئاسه جيدة واضافت ايضا أنا ارفض تمام تصميم البلد علي مقاس حزب الحريه والعداله وان الحزب من حقه الترشح و لكن نريدهامدنيه وانا الرئيس الجمهورية له السلطه المطلقه وفقا لدستور وأن مصر سيصبح عنوانها(الشيخ)لاشيخ ولا فريق وانا ليس مع أعلنه أبو اسماعيل (  ان أمريكا وأيران يدبران هذه المؤامره لخروجي من الانتخابات) وأن وازاره الداخليه سبقت واعلنت بوجود جواز سفر الي ولدته ومن الذي يدعي الكذب الداخليه ام أبو اسماعيل وأضاف خالد أبو بكر المحامي أن أبوأسماعيل اللجنه المشرفه علي الأنتخابات الرئاسية اعلنت بيان رسمي انه ولدة اسماعيل لديها جواز سفر أمريكي ومن الذي يكدب هل اللجنه  ام أبوأسماعيل وفي حاله كذب اللجنه أطلب محاكمة رئيسها وأضاف الدكتور عماد جادعضو مجلس الشعب والمحلل السياسي أن اللجنه محايده هي دورها تخرج البيانات والوثائق وان مايحدث الان مايحدث الا في مصر ونحن نعيش في فوضي ومن محاصره المحكمه وهذا غير لائق  وان هذه القضيه عن الحديث عن الوثائق وليس شخصيات والقضيه لن تحسم بالتظاهر وان هذا يحدث نتيجه عدم وجود دوله واضاف ابو بكر ان الفصل في هذه القضيه سهل والموضوع فقط مجرد وثيقه من الخاريجيه ويتم ذلك بمجرد دقيقه واحده وان هذه القضيه لديها شقين قانوني والاخر أخلاقي واضافه الدكتور عماد التشكيك في هذه الوثيقه ثقافه مصريه وان في أروبا مسأله  محسومه  وما يحدث استعراض عضلات وهدم أخر مؤسسه وهو  القضاء المصري وهذا ماتم مناقشته في برنامج مصر الجديده لمعتز الدمرداش .

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق