الأحد، 22 أبريل، 2012

الأهلى يبحث عن بديل لـ«جوزيه» وشبح الإصابات يطارد اللاعبين

 

    جوزيه يداعب وائل جمعة أثناء زيارة حسن شحاته مران الأهلى

كتب : مصطفى رضا

للبحث عن مدير فنى بديل لمانويل جوزيه فى حالة تمسكه بقرار الرحيل بعد مباراة الفريق فى دور الـ١٦ بالبطولة الأفريقية أمام الملعب المالى.
وبدأت اللجنة فى تلقى عدد من السير الذاتية لبعض المدربين الأجانب، فضلاً عن استعراض عدد من أسماء المدربين المصريين على رأسهم مختار مختار وحسام البدرى.
من ناحية أخرى سادت حالة من القلق بين أعضاء  و صرحا الجهاز الفنى " للمحلة بكرة " للفريق الكروى الأول بالنادى، ان شبح الإصابات الذى يطارد لاعبيه، حيث تأكد غياب عبدالله السعيد عن مباراة الملعب المالى فى ذهاب دور الـ١٦ لدورى رابطة الأبطال الأفريقى، والمقررة يوم ٢٨ إبريل الجارى بمالى، بعدما أثبتت الأشعة التى أجراها مؤخراً عدم تماثله للشفاء وحاجته لاستكمال برنامجه العلاجى.
فيما يكتنف الغموض موقف السنغالى دومينيك دى سيلفا الذى سيطرت عليه الآلام خلال الأيام الماضية مما قد يحول دون مشاركته فى المباراة، وعقد مانويل جوزيه، المدير الفنى، جلسة مع د. إيهاب على، طبيب الفريق، طالبه خلالها بمحاولة تجهيز اللاعب للسفر مع الفريق إلى مالى يوم ٢٦ من الشهر الجارى، تحسباً لأى ظروف قد تواجه الفريق خلال الفترة المقبلة.
فيما يخضع الثنائى جدو وحسام عاشور لاختبار طبى اليوم لتحديد مدى قدرتهما على المشاركة فى المباراة بعدما تعرض الأول للإصابة بشد فى العضلة الأمامية أثناء مشاركته مع المنتخب الوطنى الأول فى معسكر دبى، بينما يعانى الثانى من الإصابة فى منشأ العضلة الضامة، التى تعرض لها أثناء مشاركته مع المنتخب أيضاً.
وفى السياق ذاته يبذل الجهاز الطبى جهوداً مكثفة لتجهيز محمد بركات للمشاركة فى المباراة المقبلة.
من جانبه، أكد د. إيهاب على، طبيب الفريق، أن دومينيك اشتكى من بعض الآلام خلال الفترة الماضية، وأن فرصة سفره مع الفريق إلى مالى كبيرة، وأن موقف مشاركة جدو وعاشور سيتحدد على ضوء الاختبار الطبى الذى سيخضعان له.
يأتى هذا فى الوقت الذى قامت فيه البعثة بالحصول على تأشيرات دخول إلى تونس «ترانزيت» فى طريقها إلى مالى فى رحلتى الذهاب والعودة بعد إصرار جوزيه على هذا الأمر، خوفاً من إرهاق لاعبيه. ويخشى الجهاز الفنى من التأثير السلبى للإرهاق على المستوى البدنى للاعبين، وطلب جوزيه من فيدالجو، مدرب الأحمال، وضع برنامج خاص للاعبين للتغلب على تلك المشكلة.
ويواصل الفريق تدريباته عند التاسعة والنصف من صباح اليوم «السبت» على أرض ملعب مختار التتش بالجزيرة، استعداداً لمواجهة الملعب المالى.
من جانب آخر، يسعى عدد من أعضاء النادى على رأسهم حمدى الكنيسى، عضو مجلس الإدارة الأسبق إلى جمع كلمة جبهة المعارضة، والاتفاق على شخصية توافقية للدخول فى معترك سباق رئاسة النادى بعد أن أعلن عدد من الشخصيات اعتزامه الترشح لمنصب الرئيس. وتدرك جبهة المعارضة أن ترشح أكثر من شخص لمنصب الرئاسة من شأنه إضعاف فرص مرشحها أمام المرشح الذى سيختاره حسن حمدى، رئيس النادى الحالى، والذى تنتهى فترة ولايته بعد حوالى عام ونصف العام، ولا يجوز له ومجلسه الحالى الترشح فى الانتخابات المقبلة، بسبب بند الثمانى سنوات.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق